الآداب تقيم احتفالها السنوي بيوم الضاد

تحت شعار( لغتي هويتي) وبرعاية من السيد رئيس الجامعة العراقية الأستاذ الدكتور علي صالح حسين أقامت كلية الآداب و بإشراف ودعم من عميدها الأستاذ المساعد الدكتور حسين داخل البهادلي يوم الخميس 18/12/2014 احتفالية يوم الضاد بالتعاون مع وزارة الثقافة – دائرة العلاقات الثقافية العامة.

وحضر الاحتفالية عدد من عمداء كليات الجامعة العراقية ومدير عام دائرة العلاقات الثقافية العامة بوزارة الثقافة الدكتور عقيل المندلاوي فضلا عن معاوني العميد للشؤون العلمية والدراسات العليا أ.م.د مثنى نعيم حمادي والشؤون الإدارية والمالية أ.م.د. صلاح احمد شلال .وأعضاء هيئة التدريس في الجامعة وكلية الآداب.

الآداب تقيم احتفالها السنوي بيوم الضاد1

واكتست الاحتفالية بحلة بهية أخرى بحضور نخبة من علماء اللغة والأدب ممن قدموا خدمات جليلة للغة العربية وفي مقدمتهم الشاعر الكبير الدكتور محمد حسين آل ياسين والأستاذ الدكتور صاحب أبو جناح إلى جانب ممثلين ومنتدبين عن العلماء والأساتذة الأجلاء الذين أبت كلية الآداب إلا إن تستذكرهم بهذه المناسبة وتستذكر معهم عطاءهم العلمي والبحثي والأكاديمي ولاسيما في خدمة لغة الضاد وآدابها ومن بين هذه القامات السامقة الشاعر المشغوف بحب العراق وبالذود عن حماه الشاعر محمد مهدي الجواهري والعلامة محمد بهجت الأثري والأب انستانس الكرملي وأ.د.عناد غزوان وأ.د. حاتم الضامن وأ.د نعمة رحيم العزاوي وأ.د. هاشم طه شلاش وأ.د. علي جواد الطاهر والشاعر عبد الرزاق عبد الواحد و أ.د. مهدي المخزومي و أ.د. مصطفى جواد و أ.د. صاحب أبو جناح والشيخ جلال الحنفي .

وقد استهلت الاحتفالية بمقدمة متميزة لعريف الحفل الدكتور جاسم محمد سلمان رحب فيها بالحضور تلاها تلاوة مباركة من آي من الذكر الحكيم ثم كلمة اللجنة التحضيرية ألقاها نيابة عن عميد كلية الآداب معاون العميد للشؤون العلمية والدراسات العليا رئيس اللجنة أ.م.د. مثنى نعيم حمادي أكد فيها أهمية إقامة هذه الفعالية وقال أن لغةً زادها الله بهاء وجمالاً وروعة وبيانا قد اكتست أثواب الجمال والرونق والصفاء فبدت ألفاظ هذه اللغة ومعانيها وأساليبها وقت نزول الوحي الإلهي على النبي الأمي محمد (صلى الله عليه وسلم) موطن التحدي وهل يكون التحدي إلا بلغة سمت على كل اللغات.

الآداب تقيم احتفالها السنوي بيوم الضاد2

ثم وسمت الندوة بقصيدة رائعه للشاعر الأستاذ الدكتور محمد حسين آل ياسين فأجاد وأبدع في وصف محاسن لغة الضاد. ولم تخل هذه الاحتفالية من المشاركة المتميزة للدكتور يوسف خلف محل رئيس قسم اللغة العربية اذ استذكر القامات الشامخات لعلماء اللغة العربية بكلمة صاغها صياغة مقامية تفاعل معها السادة الحضور.

الآداب تقيم احتفالها السنوي بيوم الضاد3

وعقدت جلسة حوارية في اللغة والأدب أدار النقاش فيها أ.م.د. يوسف خلف محل رئيس قسم اللغة العربية وقدم كل من أ.د. صاحب أبو جناح و أ.د. جبير صالح حمادي وقفات اثرائية وتعليقات في جوانب متعددة من بحور اللغةوالأدب

الآداب تقيم احتفالها السنوي بيوم الضاد4

ثم اختتمت الاحتفالية بتوزيع دروع يوم الضاد على المكرمين من العلماء والمبدعين.

وقدم الدكتور عادل المخزومي عميد مجلس المخزومي الثقافي درع المجلس لرئاسة الجامعة ورئاسة قسم اللغة العربية لدورهم المتميز في رعاية العلم والعلماء

الآداب تقيم احتفالها السنوي بيوم الضاد5

وقد سجل السادة الحضور وفي مقدمتهم راعي هذه الاحتفالية السيد رئيس الجامعة العراقية الثناء والتقدير لكلية الآداب على هذه المبادرة في حسن إقامتها وإدارتها ونجاح أهدافها داعيا الله لهم التوفيق والمزيد من التالق والابداع خدمة للغتنا العربية والارتقاء بالعملية التربوية في عراقنا الحبيب

يوسف ابراهيم / م . وحدة الاعلام


شاهد أيضاً

مجلة مداد الاداب العدد السابع والعشرون

بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله ربّ العالمين ، والصلاة والسلام على سيد المرسلين أبي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

ثمانية عشر − 8 =