الآداب توظف التقنيات الحديثة في خدمة العملية التعليمية

اتجهت كلية الآداب وضمن سعيها الحثيث لتطوير خططها وبرامج عملها إلى مواكبة التطورات الحاصلة في عالم الاتصال والمعلوماتية من خلال توظيف التقنيات والوسائل الحديثة في خدمة مسيرتها العلمية والتربوية .

وبين مسؤول الوحدة الإعلامية رئيس لجنة إدارة موقع كلية الآداب الالكتروني السيد يوسف إبراهيم علي أن استحداث الموقع الالكتروني لكلية الآداب خلال العام الحالي 2015 جاء كخطوة جديدة تضاف إلى الخطوات الرصينة التي أقدمت عليها عمادة الكلية وبتوجيه من رئاسة الجامعة العراقية لتحقيق هذا التوجه المهم .

وأضاف أن موقع كلية الآداب يعد الآن احد الوسائل التي تعتمدها الكلية لإطلالتها على العالم الخارجي وإيصال صوتها إلى جميع أرجاء المعمورة لكون هذه التقنية توفر خدمات كبيرة في تسليط الضوء على انجازات الآداب العلمية والبحثية والثقافية والطلابية والرياضة وغير ذلك.

وأشار إلى أن الدور الريادي الذي يضطلع به موقع الكلية جاء مستنداً على مجموعة من الانجازات التي حققتها الكلية منذ وضع اللمسات الأولى لهذا الموقع عندما كان مرتبطاً بالموقع الرئيسي للجامعة العراقية وقد تمكنت الآداب من تحقيق المرتبة الأولى في نشاط موقعها الالكتروني خلال السنوات الأربعة الماضية حيث حققت الكلية المرتبة الأولى على مواقع كليات الجامعة العراقية وحازت الآداب على المرتبة الاولى خلال هذا العام ايضا وذلك من خلال الاستفتاء الذي أجرته المؤسسة المعنية بتقييم هذه المواقع ولا يزال موقع الكلية يحتل المرتبة الأولى وبفارق كبير عن مواقع كليات الجامعة الأخرى .

لقد حصل هذا التفوق بفضل تظافر جهود جميع العاملين في كلية الآداب وفي مقدمة ذلك عميد الكلية الأستاذ الدكتور حسين داخل البهادلي ومعاونيه للشؤون العلمية والإدارية وشؤون الطلبة ولا تزال إمام العاملين في الموقع الكثير من الخطط المستقبلية لتطوير هذه التجربة والوصول بها إلى الأهداف المنشودة .

 

يوسف إبراهيم/ م / وحدة الإعلام


شاهد أيضاً

مجلة مداد الاداب العدد السابع والعشرون

بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله ربّ العالمين ، والصلاة والسلام على سيد المرسلين أبي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اثنان × أربعة =