أساتذة متمرسون يشيدون بتجربة الآداب في تطوير الدراسات العليا .

أشاد أساتذة متمرسون من الجامعات العراقية بتجربة كلية الآداب وسعيها الحثيث في استحداث الدراسات العليا والتي كان آخرها دراسة الماجستير في قسم التأريخ .

1

وقال الأستاذ المتمرس الدكتور طارق نافع الحمداني التدريسي في كلية التربية ابن رشد للعلوم الإسلامية جامعة بغداد انه قد وجد ومن خلال إلقائه المحاضرات على طلبة الماجستير في قسم التاريخ بكلية الآداب الجامعة العراقية اهتمامًا علميا رصينا بالدراسات العليا وقد تجسد ذلك بافتتاح دراسة الماجستير في التاريخ الحديث والإسلامي والاستعانة بالأساتذة من ذوي الألقاب العلمية العليا ومن ذوي التجربة والخبرة في ميدان هذه الدراسة .

وأضاف إن الدراسات العليا في الكليات تعد وسيلة مهمة لتطوير واقع الدراسات العليا لا للطالب فحسب وانما للأساتذة أيضا وذلك لان الدراسات العليا تدفع الأساتذة ليطلعوا على كثير من الكتب والدراسات التي تتعلق بموضوعات اختصاصاتهم التي يدرسونها للطلبة .

وبصدد الخطوات التي قطعتها كلية الآداب في استحداث وتطوير الدراسات العليا اكد الدكتور طارق نافع ان هذه الكلية المعطاء كان لها الدور الكبير في الافادة من الأساتذة ممن لهم خبرة طويلة في مجال الدراسات العليا سواء في الإشراف أو التدريس أو المتابعة ، ولا ينكر فان عمادة الكلية وبشخص السيد العميد الأستاذ الدكتور حسين داخل البهادلي قد بذلت جهدا كبيرا في الاهتمام بالدراسات العليا وقد توج ذلك بافتتاح دراسة الماجستير في قسم التاريخ لهذا العام ليضاف إلى دراستي الماجستير والدكتوراه في قسمي علوم القران واللغة العربية .

 

 

يوسف ابراهيم /م/ وحدة الاعلام


شاهد أيضاً

مجلة مداد الاداب العدد السابع والعشرون

بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله ربّ العالمين ، والصلاة والسلام على سيد المرسلين أبي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

12 − واحد =