الرئيسية | نشاطات واخبار | الفائز الأول بمسابقة مزامير الآداب القرآنية يثني على رعاية الكلية لحملة الكتاب الكريم

الفائز الأول بمسابقة مزامير الآداب القرآنية يثني على رعاية الكلية لحملة الكتاب الكريم

فاز طالب الدكتوراه في قسم اللغة العربية كلية الآداب بشير علي حميد بالمرتبة الأولى في مسابقة مزامير الآداب القرآنية الثالثة التي أقيمت على اديب الكلية يوم الاثنين 4/5/ 2015.

وقد أجرت الوحدة الإعلامية حوارا مع الطالب الفائز بالمرتبة الأولى وقد بدأ حديثه بالإشارة إلى انه.

ولد في محافظة ديالى قضاء الخالص من عائلة ايمانية مكونة من ستة رجال وستة بنات   ، وبفضل الله جميعنا نحب القرآن ، ولعل الفضل الكبير يرجع إلى أخي الدكتور عباس الذي كان يتغنى بالقرآن وكنت لطالما اسمعه يرتل ويصلي بنا كثيراً ، وذات ليلة من الليالي كنت في الصف الثالث الابتدائي وحاولت أن امسك المصحف الشريف لأقرأ فيه فنادت بي أمي وقالت يا بني لا زلت صغيراً على ذلك اذهب واقرأ في مادة الإسلامية ، فهي ايضاً فيها من آيات القرآن ما فيها .

1

ولكني في اليوم التالي وفي صلاة الظهر تحديداً وبعد أن نام الأهل وكان الجو حاراً فكرت في أن اختلي في مكان ما لأتصفح كتاب الله ، فذهبت إلى رف كنا نضع عليه المصحف ، وأخذت التفت خوفاً من أن يراني احد فيقول أنت صغير على هذا كالذي قالته لي أمي أول مرة ولكني مسكت المصحف فقلت في نفسي سوف افتح المصحف لا على التعيين و اقرأ على ما فتحت عليه الصفحات ، أو بالصفحة التي سوف افتح بها المصحف ، ففتحت المصحف لا على التعيين فإذا هي الصفحة ( 440 ) وهي سورة ( يس ) ، فو الله أخذت اقرأ وأحس أن جسمي يكاد يتقطع من خشية الله حتى اذكر أني أجهشت في البكاء .

س / كيف بدأت الموهبة لديك :

طلبت من أخي الدكتور عباس أن يستمع لي شيئاً من القرآن فقال لي واصل يا بشير فو الله فلك شأنا فن القرآن إن شاء الله فكانت النتيجة أن استمعت لي معلمة المدرسة التي اسمها ( راوية ) فاندهشت هي الأخرى وقالت سوف تقرأ غداً أمام طلاب الصف السادس الابتدائي علماً انني لا زلت في الصف الثالث الابتدائي ، فأخذتني وقرأت أمامهم وقالت والله انه أفضل من قراءتكم جميعاً يا طلاب الصف السادس .

س / ما هي مشاركاتك الخارجية :

شاركت في المناسبات التي تهتم بالقرآن الحكيم عندما كنت في الدراسة المتوسطة وكذلك مشاركات صفية ، فلما سمع مدير المدرسة بقراءتي فضلاً عن معلم الإسلامية قررا أن انظم إلى المسابقات القرآنية في قضاء الخالص فشاركت في مسابقات المدارس التي تقام كل عام وبفضل الله تبارك وتعالى حصلت على ( المركز الأول ) على قضاء الخالص ، ثم عُرج بي إلى محافظة ديالى فحصلت على ( المركز الثاني ) على المحافظة .

ولي مشاركة في مرحلة الماجستير في هذه الجامعة المعطاء ايضاً كان ذلك عام 2011 وحصلت على ( المركز الثالث ).

س/ من هو مثلك الأعلى في التلاوة :

الفضل أولاً وآخرا لله تعالى ومن ثم أخي الدكتور الطبيب حاتم الذي كنت أقلده في التلاوة ، وكان له الفضل في تعليمي أحكام التلاوة والتجويد ، لأنه كان متقناً لها أكثر من أخي الدكتور عباس ، ولا أنسى المقدمة من أهل الفضل علي والدي ووالدتي فضلاً عن إخوتي الدكتور عباس والدكتور الطبيب حاتم   .

س / ماذا تحصلت من القرآن :

والله أن هذا السؤال عندما طرح علي اقشعر بدني ، وأحس أن عيناي أخذت تدمعان لولا أنني تمالكت قليلاً .

فمن ذلك أني وجدت من خلال قراءتي للقرآن ثمرات عديدة منها أنني ما دعوت الله دعاءً إلا و أجابني إياه سبحانه وتعالى ، فمن ذلك أنني قد تم اختطافي من قبل تنظيم القاعدة الإرهابي في عام 2007 وتم حجزي خمسة أيام في مكان مظلم فأخذت أصلي بالمخطوفين معي فأخذت أصلي بهم جميعاً ونقرأ القرآن بحلقات ذكر وفي اليوم الخامس جاءني الهام من الله تعالى فقلت للإخوة اللذين كانوا معي اليوم بإذن الله سنخرج من هنا ، واذكر أنهم جلبوا لنا طعاماً فإذا بفرج الله تبارك وتعالى يأتي فأُفرج عنا بفضل القرآن .

وفي عام 2014 تم اختطاف أخي المقدم ( رائد علي حميد ) الذي يعمل في مركز شرطة العظيم من قبل التنظيم نفسه ، فأخذنا ندعوا له بالقرآن والصلاة والتضرع إلى الله سبحانه وتعالى ، فإذا بوصول خبر بأن أخي قد تم إطلاق رصاصة من مسدس احدهم باتجاه رأسه فشاءت حكمة الله أن يتعطل سلاح ذلك المجرم ، وبعد مرور عدة أيام وبمشيئة الله تم تحريرهم بمساعدة الجيش العراقي .

ولا زلت أجد ثمرات القرآن أن الناس من حولي يحبونني ويحترمونني واسأل الله أن أجد ثمرات ذلك في الآخرة وان يجعلني الله سبحانه وتعالى ممن يشفع لهم القرآن يوم القيامة ، وان يجزي كل من كان سبباً في تعلمي للقرآن وقراءته وتشجيعي للارتقاء به .

سؤال . وهل تعتقد ان لكلية الآداب من اسهامة في تعزيز محبتك للقرآن الكريم

بالتأكيد فان لكليتي الآداب الفضل الكبير وخاصة الرعاية الكريمة للسيد عميد الكلية الأستاذ الدكتور حسين داخل البهادلي في متابعة محبتي للقران الكريم والشكر موصول لرئاسة قسم اللغة العربية وأساتذته في مواصلة اهتمامي بكتاب الله مسجلا للجميع الشكر والعرفان .

 

 

 

 

 

يوسف ابراهيم م وحدة الاعلام


شاهد أيضاً

مداد الآداب تحصل على معامل التأثير العربي لعام 2018

حصلت مجلة مداد الآداب على معامل التأثير العربي لعام 2018 وللسنة الثانية على التوالي وبمعدل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *